المركز الدولي لعلوم الإنسان

تاريخ

في بيت تراثي عتيق في وسط المدينة القديمة في جبيل، يقوم ”المركز الدولي لعلوم الانسان”، الفريد من نوعه في العالم، على عقار قدمته وزارة الثقافة – المديرية العامة للآثار. 27عاما هي المدة التي استغرقها المركز ليرى النور، وها هو اليوم في قلب بيبلوس التاريخية، يطل على المنطقة الاثرية التي تضم شواهد من سبع حضارات توالت عليها على مدى 7 آلاف عام، وقد استعاد دوره الرائد في احتضان العلماء والباحثين والاكاديميين، في مختلف المجالات والميادين العلمية والثقافية، وليكون نقطة انطلاق لشبكة دولية يتحقق عبرها الحوار بين مراكز الابحاث والجامعات في العالم، ولتبادل الخبرات، ونشر الدراسات، وعقد المنتديات الدولية، ويضع لبنان على خارطة العالم الثقافية.

محطات أساسية

  • العام 1955: إقترح الشيخ موريس الجميل إنشاء “مركز دولي لعلوم الانسان” في جبيل.
  • 26 نيسان 1970: أقرّ مجلس الوزراء المشروع.
  • 5 تشرين الثاني 1973: أصدر المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) القرار رقم ( 93EX/4.5.3)، ووقعت بموجبه الاتفاقية الدولية بين وزير التربية الوطنية والفنون الجميلة إدمون رزق والمدير العام للمنظمة رينيه ماهو. إلا أن الأحداث التي وقعت في لبنان عام 1975 حالت دون تنفيذ المشروع.
  • 13–14 شباط 1992: عقدت اليونسكو مؤتمرا دوليا في باريس لإعادة إطلاق المشروع وتأسيس المركز.
  • تموز 1995: وقَع المدير العام لليونسكو فيديريكو مايور، خلال زيارته الرسمية للبنان، “إعلان نوايا” مع وزير الخارجية فارس بويز يتعلق بإنشاء المركز، استعاد الخطوط الكبرى والتوجهات الأساسية التي وردت في اتفاقية عام 1973 وأكدها.
  • العام 1996: أعد مشروع اتفاقية جديدة بين الحكومة اللبنانية واليونسكو، وأجاز المجلس التنفيذي للمنظمة للمدير العام توقيعه بموجب القرار رقم (151 EX/Déc.9.10).
  • 16 حزيران 1997: وافقت الحكومة اللبنانية على بنود الاتفاقية، وعينت اليونسكو الدكتور يورو فال (السنغال) مديرا للمركز، مستفيدا من دعم المنظمة مالياً وثقافياً.
  • 4 آذار 1998: تم التوقيع الرسمي في بيروت بين وزير الخارجية فارس بويز والمدير العام لليونسكو فيديريكو مايور.
  • 22 شباط 1999: أصدر المجلس النيابي القانون رقم 27 الذي يجيز للحكومة اللبنانية إبرام الاتفاقية.
  • 14 تموز 1999: التدشين الرسمي لمقر المركز في الحيّ القديم لمدينة جبيل التاريخية.
  • 25 تشرين الأول 2000: صدر المرسوم رقم 4266 المتعلق بأصول تطبيق الاتفاقية الموقعة بين الحكومة اللبنانية ومنظمة اليونسكو، ووضع المركز تحت وصاية وزارة الثقافة، وعيّن البروفسور تيودور هانف (ألمانيا) مديرا للمركز.
  • تشرين الأول 2005: إتخذت الجمعية العامة لليونسكو القرار رقم 33C / 90 وتبنّت بموجبه المبادئ الموجهة لإنشاء المعاهد والمراكز التابعة للمنظمة في العالم، وصنفتها فئتين: فئة 1 للمراكز والمعاهد التابعة مباشرة لليونسكو، و فئة 2 للمراكز العاملة برعاية اليونسكو.
  • 24 نيسان 2007: وقع المدير العام لليونسكو كويتشيرو ماتسورا نص الاتفاقية الجديدة التي صنّفت “المركز الدولي لعلوم الانسان” في الفئة الثانية، وأصبح يعمل برعاية اليونسكو.
  • 3 أيار 2007: وقّع وزير الثقافة طارق متري نص الاتفاقية الجديدة.
  • 17 آب 2011: أصدر مجلس النواب اللبناني القانون رقم 135 الذي يجيز للحكومة إبرام اتفاقية بين الحكومة اللبنانية ومنظمة اليونسكو بشأن المركز.
  • العام 2012: بعد مراسلات متتابعة بين وزير الثقافة كابي ليّون والمديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا، تم تشكيل مجلس إدارة للمركز.
  • 8–9 شباط 2013: بدعوة من وزير الثقافة كابي ليّون، عقد الاجتماع الأول لمجلس الإدارة ووضعت المبادئ الأساسية والتوجّهات الاستراتيجية الجديدة لأعمال المركز وأنشطته.
  • 23 نيسان 2013: عيّن مجلس الإدارة الدكتور أدونيس العكره مديرا للمركز، وباشر عمله في الأول من أيار 2013.
مهام المركز

يعمل المركز على:
  1. إطلاق البحث والتدريب وتنظيمهما وتعزيزهما في مجالات العلوم الانسانية والاجتماعية، وهو في هذا السياق يتعاون مع الجامعات اللبنانية، وجامعات المنطقة، أو أي مركز آخر متخصّص في العالم.
  2. تأسيس مركز توثيق ومعلومات ومكتبة متخصصة.
  3. نشر وترويج الدراسات والأبحاث التي يجريها، أو التي تندرج ضمن مجالات البحث التي تهمّه.
  4. تنظيم منتدى واحد على الأقل، أو عدد من المنتديات سنويا تتمحور كلها حول نتائج الأبحاث التي يقوم بها.
  5. إعطاء الأولوية لتشجيع بناء شبكات بحث وتنظيم التعاون في ما بينها.
  6. تخصيص منح للأبحاث لما بعد مرحلة الدكتوراه، مع إلزام الباحث المستفيد من المنحة بتقديم نتائج أبحاثه الى المركز بهدف نشرها.
أهداف المركز

  1. يهدف المركز الى دراسة الانسان المعاصر في علاقته مع الطبيعة والمجتمع، اضافة الى مجموعة أسئلة مرتبطة بالتطور والحوار وثقافة السلام في العالم.
  2. إن المركز الذي يطبق مجموعة اختصاصات ووسائل تندرج تحت التسمية الشاملة للعلوم الانسانية والاجتماعية، لا سيما علم الاجتماع، وعلم الشعوب، والتاريخ، والعلوم السياسية، والعلوم الاقتصادية، والفلسفة، وحقوق الانسان، والقانون الدولي، ودراسة الأديان، يكرّس جهدا كبيرا لتوضيح المسائل التي تطرحها التربية والعلوم والتكنولوجيا وعلاقات الانسان ببيئته، والتعايش بين شعوب من ثقافات ولغات وأنظمة اجتماعية مختلفة، ولقاء الحضارات القديمة والحديثة، والعلاقات السلمية بين الدول، وحفظ السلام والأمن وتعزيزهما بغية ضمان التطور الروحي والمادي المتناغم للمجموعات البشرية واندماجها الاجتماعي، وتعزيز الفهم والتضامن الدولي والفكري والأخلاقي بصورة أفضل، الى جانب تعزيز قيم التسامح والعدالة.
  3. من شأن عمل المركز أن يعزّز التعاون الدولي في مجال العلوم الانسانية والاجتماعية، مع تحقيق إشعاع وطني، إقليمي ودولي. ولهذه الغاية، يستعين المركز بأشخاص يتمتعون بكفاءة مشهود لها ومقدّرة جدا.

يعمل المركز الدولي لعلوم الانسان باشراف مجلس ادارة يتكون من وزير الثقافة رئيسا، ومن المدير العام لليونسكو، ومن سبع شخصيات بارزة من المجتمع الدولي، من بينها اثنتان تحملان الجنسية اللبنانية، اعضاء لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، يعينها الوزير، بعد استشارة المدير العام لليونسكو. 

صور وفيديو

معلومات الاتصال

العنوان: جبيل - المدينة القديمة

ص.ب: 225- لبنان 

هاتف: 545400-09

الجهات التابعة

المعهد الوطني العالي للموسيقى

المتحف الوطني

المكتبة الوطنية - الصنائع

المتحف الافتراضي